حسين نعمة

حسين نعمة

احد ابرز القامات الفنية في العراق، غني عن التعريف، تتحدث عنه اعماله الغنائية التي حازت على اعجاب الجمهور العراقي والعربي منذ انطلاقته عام 1969، بدأ بمغازلة النجوم باغنية “يانجمة” وراح يدندن ويشكوا غربة الحبيب لا الوطن باغنية “غريبة الروح” بعد أن رأى أن الوجوه غريبة ليس فيها من أحب، والشوارع لا تحمل أثر لذكرياته التي حزّتها سكاكين البعد، ثم عاد لينشد “يا حريمة” أسفاً على ذلك الحبيب الذي اخذته الاقدار لشخص آخر، الا ان الحزن لم يمنعه من يتغزل به رغم الحزن الكبير الذي تحمله السطور..